رحلة مع السفيرة إلى النجوم فيروز

“السفيرة إلى النجوم” هو لقب أطلق على الفنانة العربية الكبيرة فيروز، وذلك بسبب البصمة الموسيقية العظيمة التي تركتها في المجتمعات العربية والتاريخ الموسيقي بشكل عام، وذلك بما يزيد عن 800 أغنية، ولذلك تجد أنه من غير الممكن أن تقوم بفتح أي موقع اغاني دون أن يتربع اسمها على قائمة الفنانين الموجودة فيه، فمن هي فيروز؟ وما هي أبرز إنجازاتها؟ هذا ما سنتطرق لذكره على النحو الآتي:

  • فيروز، هي نهاد حداد، ولدت في 21/11/1935 في جبل الأرز في لبنان.
  • اكتشف موهبتها الملحن وكاتب الأغاني محمد فليفل أحد مؤسسي المعهد الوطني للموسيقى في بيروت أثناء بحثه عن مواهب للكورال الذي يقوم بتشكيله، وكان عمرها آنذاك 14 سنة.
  • استطاع الملحن حليم الرومي اكتشاف عظمة صوت فيروز أثناء عمله في الإذاعة اللبنانية حيث كانت عضواً في الجوقة، فجعلها تؤدي منفردة خارج الجوقة وقدم لها بعضاً من ألحانه، وكان هو من أطلق عليها لقب فيروز؛ تيمناً بحجر الفيروز النادر والثمين.
  • التقت فيروز بالأخوين منصور وعاصي الرحباني اللذان كانا يشقان طريقهما الموسيقية، وشكلت هذه نقطة تحول هامة في مسيرتهم ومسيرة فيروز الفنية، فكان هناك تعاون فني فيما يتعلق بتأليف كلمات اغنية عربية وتلحينها بصورة مميزة، ثم أدائها بصوت فيروز الملائكي.
  • في العام 1954 تزوجت فيروز من عاصي الرحباني، وعاشا في منزلهما الذي ألهمهما العديد من الأعمال الفنية في إحدى ضواحي بيروت.
  • في العام 1956 أنجبت فيروز ابنها الأول زياد، والذي على الرغم من وجود ثلاثة أخوات وأخ له، إلا أنه كان الأقرب لوالدته، وعمل لاحقاً على تأليف وتلحين العديد من أغانيها.
  • كان ظهورها الأول في مهرجان بعلبك الدولي في العام 1957، وهناك قام الرئيس اللبناني آنذاك كميل شمعون بتكريمها ومنحها وسام “فارس”؛ تقديراً لإسهاماتها الفنية.
  • في العام 1971 قامت الحكومة اللبنانية بإصدار طابع يخلّد اسم فيروز.
  • قدمت فيروز سنوياً مسرحيات موسيقية في مهرجان بعلبك كتبت من الأخوين الرحباني خصيصاً لها، واستمر ذلك حتى نشوب الحرب في العام 1975 وتوقف المهرجان.
  • بعد انفصالها عن زوجها عاصي توقف تعاونها مع الأخوين رحباني في الأعمال الفنية.
  • تعاونت فيروز في أعمالها مع فيلمون وهبي، ومحمد عبد الوهاب، والياس الرحباني، ومحمد محسن وزكي ناصيف، وهذا ما كانت حصيلته ذخيرة فنية تتجاوز 800 أغنية و3 أفلام و400 ألبوم، وذلك خلال فترة زمنية امتدت لثلاثة عقود.
  • أدت فيروز في مختلف العواصم العربية، وقدَّمت حفلات موسيقية في نيويورك، وسان فرانسيسكو، ومونتريال، ولندن وباريس، وحصلت على وسام الشرف عام 1963 والميدالية الذهبية عام 1975 من قبل ملك الأردن حسين.