نسبة المبيعات للعقارات في اسطنبول ومساهمتها في الاقتصاد التركي

يوفر سوق العقارات في اسطنبول خيارات متنوعة. تتمايز هذه العقارات في أسعارها، خصائصها، وقيمتها الاستمارية. سنتحدث في هذا المقال عن أحد أهم أصناف العقارات في اسطنبول (المساكن والأراضي). سنتحدث عن أسعارها، نسبة مبيعاتها، ومساهمتها في دفع عجلة الاقتصاد التركي للأمام.

أولا- أسعار المساكن في اسطنبول:
من الجدير ذكره أن أسعار شراء عقار في اسطنبول  أكثر غلاءا من نظيراتها في المدن التركية الأخرى. حيث أشارت التقارير الاحصائية أن سعر المتر المربع الواحد في اسطنبول يصل الى 1598$. أظهرت التقارير أن سعر المتر المربع الواحد في اسطنبول بشكل عام قد نما في السنة الماضية بنسبة 20%. أما أكثر المناطق غلاءا وهي Besiktey فقط نما سعر المتر المربع بنسبة 24%، حيث أن سعر المتر المربع الواحد تقريبا 2000$. من الجدير ذكره أن أسعار المساكن في اسطنبول تتفاوت من منطقة الى أخرى. على سبيل المثال: تعد شيشلي وليفنيت الأغلى سعرا لجميع أنواع العقارات. أما بهتشة شهير وبيليك دوزو فأسعار مساكنها تقل عن المنطقتين المذكورتين سابقا.

أما بالنسبة لسعر تأجير الشقق في اسطنبول، فقد أظهرت التقارير أن اسطنبول فيها ثلاث شوارع تصنف ضمن القائمة التي تحوي أعلى 10 شوارع غلاءا في العالم من حيث تكلفة تأجر المساكن. هذه الشوارع هي: جادة بغداد (Bagdat Avenue)، جادة الاستقلال (Istiklal Avenue)، وجادة عبدي ابكجي (Abdi Ipekci). في عام 2014 شهدت هذه الشوارع ارتفاع في اسعار ايجار المساكن فيها بمعدل 24.4%، 27.3%، و 29.9% على التوالي. كما رصدت التقارير الاحصائية مساحات المساكن التي تم تأجيرها في السنة التي سبقتها بما يعادل 17500 متر مربع.

ثانيا- نسبة المبيعات للمساكن في اسطنبول:
تستقطب اسطنبول وعقاراتها المستثمرين من داخل تركيا وخارجها. يزدا اهتمام المستثمرين فيها مع مرور الوقت، ولذلك فإن نسبة مبيعاتها في تزايد. بلغت نسبة المبيعات في اسطنبول للمساكن 20% خلال السنة بين شهر 8\2016 الى شهر 8\2017. باعت اسطنبول في هذه الفترة حوالي 120198 مسكن تم شراؤها من قبل أشخاص من خارج تركيا.

من أكثر الدول التي تشتري مساكن في اسطنبول: السعودية، العراق، روسيا، الكويت، ألمانيا، أفغانستان، وغيرهم.

ثالثا – مساهمة العقارات بشكل عام والمساكن بشكل خاص في الاقتصاد التركي:
تمتلك مدينة اسطنبول أعلى دخل سنوي بالمقارنة مع غيرها من المدن؛ يرجع السبب الى ارتفاع أسعار عقاراتها بشكل عام ومساكنها بشكل خاص. سجلت اسطنبول خلال سنة 2015\2016 أعلى حصة سوقية من بيع العقارات. وصلت نسبة مبيعاتها 17.4% أي ما يقارب 20287 عقار.

رابعا – الأراضي في اسطنبول:
تعد الأراضي الواقعة في وسط اسطنبول أكثر غلاءا من الأراضي الواقعة في المناطق الأخرى. يطلب أصحاب هذه الأراضي أسعار باهضة؛ وذلك لكثرة الطلب عليها. من الجدير ذكره أن أسعار الأراضي تنخفض قليلا بالابتعاد عن مركز اسطنبول. لكن من المتوقع أن يزيد أسعارها وبذلك تضاهي تلك المتواجدة في وسط الاسطنبول حسب الاحصائيات الأخيرة من موقع اومورغا العقاري، ذلك بسبب الفترة الانتقالية التي تشهدها المنطقة، حيث أن الكثير من أصحاب المشاريع أصبحوا يوجهون أنظارهم نحو الأراضي البعيدة عن وسط اسطنبول؛ نظرا للاسعار الخيالية التي يطلبها أصحاب الأراضي في وسط اسطنبول.